لاجئون شباب يساعدون ضحايا حرائق غابات اليونان

في الوقت الّذي تشهد فيه اليونان أسوأ حرائق للغابات في السنوات الأخيرة، قامت مجموعة من اللاجئين الشباب بمد يد المساعدة لضحايا الحريق.

لاحظ سكان مدينة أثينا والمناطق المحيطة بها يوم الاثنين أنّ سماء المدينة مُغطّاة بسحب الرماد.

انتقلت حرائق الغابات بفعل الرياح إلى غابات الصنوبر وأحرقتها، كذلك انتقلت الحرائق إلى القرى الساحلية على مشارف مدينة أثينا ممّا دفع السلطات اليونانيّة إلى إعلان حالة الطوارئ.

تسببت الحرائق في مقتل 82 شخصًا ونُقل أكثر من 180 شخصًا إلى المستشفى، من بينهم 16 طفلاً على الأقل، في حين لا يزال هنالك عدد غير معلوم من الأشخاص المفقودين.

Reuters-Fire-Athens

فقام بعض اللاجئين الشباب المقيمين في مخيّم كافالا (Kavala Camp) في الشمال اليوناني، بعد متابعتهم لأخبار الحرائق بتقديم يد العون. وانضموا إلى السكان المحليين في جهودهم لجمع الطعام والدواء والأغراض الّتي قد يستفيد منها المصابون أو الذين اضطروا لترك منازلهم بسبب الحرائق وأصبحوا دون مأوى.

عمل فريق الشباب مع السكان المحليين لساعات في فرز الأغراض الّتي جُمعت في مبنى بلدية مدينة كافالا (Kavala) وتغليفها؛ ونظموا بالإضافة إلى ذلك عملية نقلها إلى أثينا.

حتى أنهم تبرّعوا بعدة للإسعافات الأوّليّة كانت قد منحت لخ سابقًا، وقالوا أنها قد تكون أكثر فائدة لمن هم بحاجتها الآن.

وعندما عبر سكان المدينة ونائب العمدة (Dimosthenis Toulkidis) عن جزيل شكرهم لأولئك الشباب على مساعدتهم، أجابوا بالقول:

"أنتم مددتم يد المساعدة لنا اولاً"

Kavala-1-1

هل تعرف أيّ لاجئين آخرين قدموا يد المساعدة في الاستجابة لحرائق الغابات في اليونان؟

نود سماع قصصهم عبر صفحتنا على الفيسبوك.