كيف يمكنك الإبلاغ عن العنف على الحدود والطرد منها والإرجاع عنها

إذا كنت قد واجهت عنفًا من الشرطة أو محاولة طرد وإرجاع أو شاهدت ذلك على حدود أي من الدول الأتية أسمائهم:

  • البوسنة والهرسك
  • كرواتيا
  • سلوفينيا
  • هنغاريا (المجر)

فيمكنك التواصل مع مراقبة الحدود، وهي منظمة توثق قضايا كهذه تشمل سلطات الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وتنشرها.

وهذه المنظمة تتيح الفرصة لتجد لقصتك آذانًا صاغية وتفضح انتهاكات حقوق الإنسان الأساسية على الحدود. ولكن الإبلاغ عن قضيتك لا يعني بالضرورة أنك ستحصل تلقائيًّا على دعم قانوني.

كيف يمكنني الإبلاغ عن قضية أو عن حالة؟

يمكنك كتابة مامررت به وما واجهته أو ما شاهدته: باللغة الإنجليزية أو الفرنسية عبر:

لا يتحدث الأشخاص الذين سيستلمون رسالتك إلا اللغة الإنجليزية أو الفرنسية؛ لذلك فمن المهم الكتابة بإحدى هاتين اللغتين.

يمكنك الإبلاغ عن حالة ما دون الإفصاح عن هويتك، ودون كتابة اسمك أو أي بيانات شخصية أخرى. على الرغم من أنهم سيرون عنوان بريدك الإلكتروني أو اسم حسابك على الفيسبوك، إلا أنهم لن يقوموا بنشر اسمك أو تفاصيل الاتصال الخاصة بك في أي مكان.

ما الاستجابة التي يمكن أن أتوقعها؟

بعد أن يتلقى فريق مراقبة العنف على الحدود رسالتك أو بريدك الإلكتروني، سُيطلب منك على الأرجح مزيدًا من التفاصيل. ولا ينشرون التقارير إلا عندما يحصلون على معلومات كافية حول القضية. وإذا جمعوا معلومات كافية، فسوف ينشرون التقرير على موقعهم الإلكتروني بتجهيل المصدر، أي دون ذكر اسمك. من المرجح أن تستخدم منظمة مراقبة العنف على الحدود المعلومات التي قمت بمشاركتها للضغط على المؤسسات المسؤولة عن انتهاك حقوق الإنسان الأساسية على حدود الاتحاد الأوروبي.

منظمة مراقبة العنف على الحدود لا يمكنها أن توفر لك أي مساعدة فعلية في الإجراءات القانونية. وفي حالات استثنائية، يمكنهم التواصل مع المنظمات الشريكة لهم في بلدان أوروبية أخرى، مثل هنغاريا وكرواتيا، التي تقدم الدعم القانوني للاجئين وطالبي اللجوء والمهاجرين.

ما هي العواقب المحتملة التي قد تنجم عن الإبلاغ عن أي تجاوز باستخدام هاتفك ووسائل التواصل الاجتماعي؟

تتحقق السلطات في بعض البلدان من هواتف اللاجئين أثناء إجراءات اللجوء. استنادًا إلى سجل دردشتك ونشاطك وتسجيلاتك على وسائل التواصل الاجتماعي مثل الفيس بوك والواتس آب، يمكنها تحديد البلدان التي مررت بها. قد تقوم السلطات بعد ذلك بترحيلك إلى إحدى تلك الدول.

هناك مخاطر وعواقب محتملة تتعلق بخصوصيتك وسلامتك عند استخدام وسائل التواصل الاجتماعي.

فيما يلي مقالة حول كيفية استخدام بعض سلطات الاتحاد الأوروبي للبيانات الوصفية (metadata) المُجمعة على الهواتف الذكية لترحيل المهاجرين.

كيف أسعى للحصول على دعم قانوني لقضيتي؟

Iإذا كنت بحاجة إلى مساعدة قانونية في هنغاريا يُمكنك إرسال بريد إلكتروني أو رسالة عبر الفيسبوك إلى لجنة هلسنكي الهنغارية (Hungarian Helsinki Committee).

إذا كنت بحاجة إلى مساعدة قانونية في صربيا ، فيُمكنك التواصل مع مركز بلغراد لحقوق الإنسان.

مصدر صورة الغلاف © Martine van Bijlert