هل أوفت اليونان بوعدها بنقل طالبي اللجوء من الجُزر؟

صرّحت السُلطات اليونانية في بداية شهر كانون الأول/ديسمبر، بأنها ستقوم بنقل أكثر من 5,000 طالب لجوء من الجُزر قبل حلول الشتاء ببرده القارس.

ها قد حلّ الشتاء. إذا كنت مُتواجداً في إحدى الجُزر، من المُحتمل أنّك تعلم بقيام السلطات بنقل طالبي اللجوء بالفعل بسرعةٍ أكبر من الفترة التي سبقت شهر كانون الأول/ديسبمر — ولكن هل تجري عمليات النقل بالسرعة المطلوبة؟

تحقّقنا من الأرقام والإحصائيات الواردة من دائرة السياسات في وزارة الهجرة اليونانية (Greek Ministry of Migration Policy)، ووجدنا أنّ السلطات قد تمكنت من نقل أكثر من 4,200 شخص إلى البرّ الرئيسي خلال الشهر الأخير من عام 2017.

وأظهرت الإحصائيات الرسمية، أنه ومنذ بداية عام 2018، تم نقل 1,294 طالب لجوء.

Moria-Lesvos-2018-22

كذلك صرّحت السلطات اليونانية قائلةً أنهم ماضون قدماً بعمليات النقل العاجلة من الجُزر إلى المخيّمات في البر الرئيسي في اليونان.

إلا أنه، وكما أفادت تقارير عديدة واردة من عدد من المنظمات الغير حكومية، فإن المخيمات في البر الرئيسي لا تتوفر فيها الموارد الملائمة لتغطية إحتياجات طالبي اللجوء الذين هم بحاجة لرعاية خاصة وعلاج، كالنساء الحوامل والمرضى أو الجرحى.

في هذه الأثناء، يُضطرّ حوالي 1,000 شخصٍ من المتواجدين في الجُزر إلى المبيت في خيمٍ صيفية، ويعيش عدد كبير من العوائل والأطفال والمرضى في ظل ظروف سيئة، دون القدرة على الوصول إلى المرافق الأساسية.

لا يزال الإزدحام مشكلة كبيرة.

من هُم الأشخاص الذين سيتم نقلهم إلى البر الرئيسي؟

إذا كنت متواجداً على جزيرة يونانية، لا يُمكنك طلب نقلك إلى البر الرئيسي — عوضاً عن ذلك، يجبُ عليك الإنتظار حتى يتم إختيارك. للأشخاص المستضعفين أولوية. في حال تم إختيارك ليتم نقلك، سيتم تحديد مخيم معيّن لك على البر الرئيسي. في حال لم تنتقل إلى المخيم الذي تم تحديده لك، ستخسر حقك في الحصول على مَسكن .

يُساهم الواصلون الجُدد في بقاء الجزر مكتظّةً

تستمر المخيمات والنقاط الساخنة بالإكتظاظّ بالسّكان بسبب إستمرار قدوم أشخاص جدد. وقد وصل منذ بداية شهر كانون الثاني/يناير إلى الجزر 963 شخصاً.

  • وصل 445 شخصاً إلى جزيرة ليسبوس (Lesvos)، حيث تجاوز تعداد اللاجئين هُناك 7,240 شخصاً.
  • وصل 119 شخصاً إلى جزيرة خيوس (Chios)، حيث تجاوزت تعداد اللاجئين هُناك 1,870 شخصاً.
  • وصل 229 شخصاً إلى النقطة الساخنة على جزيرة ساموس (Samos)، حيث تجاوز تعداد اللاجئين 2,740 شخصاً.
  • يتواجد حالياً 774 شخصاً على جزيرة ليروس (Leros)، بينما يتواجد 845 شخصاً على جزيرة كوس (Kos)، و يتواجد 106 شخصاً على جزر روديس (Rhodes) وتيلوس (Tilos) وكارباثوس (Karpathos) مجتمعةً.

تتجاوز أعداد اللاجئين المتواجدين على الجزر اليونانية في الوقت الراهن 13,550 شخصاً.

Moria-Lesvos-2018-00

السّكن للأشخاص دون سن الـ 18 عاماً

إستجدّ هذا العام برنامجٌ خاص لنقل الأشخاص دون سن الـ 18 عاماً والذين يتواجدون بمفردهم في اليونان.

تعمل مراكز الإستقبال والتحقق من الهوية (RICs) المتواجدة على الجزر مع المنظمة الدولية للهجرة (IOM) لنقل بعض الأطفال غير المصحوبين بوصيّ إلى فنادق معينة في أثينا وثيسالونيكي.

يهدِف البرنامج إلى نقل 600 طفل بحلول شهر نيسان/أبريل، عند إنتهاء برنامج الإيواء المؤقت. كذلك يهدف البرنامج إلى نقل 240 طفل قبل نهاية شهر كانون الثاني/يناير.

في تصريح للسلطات الأولى للإستقبال والتحقق من الهوية ذكرت فيه أنّ مراكز الإستقبال والتحقق من الهوية (RICs) تُعطي الأولوية للأطفال المستضعفين غير المصحوبين بوصيّ، والذين كانت مدة بقائهم على الجزر أطول.

Moria-Lesvos-2018-33-1

إذا كنت دون سن الـ 18 عاماً، لا يُمكنك طلب نقلك، حسبما ذكَرته السلطات — عوضاً عن ذلك، يجب عليك الإنتظار ليتم إختيارك للبرنامج. في حال تم إختيارك، ستبقى في فندق مع لاجئين آخرين يتحدثون نفس لغتك.

سيتمكن الأطفال من الحصول على إستشارة قانونية وخدمات صحية ودعم نفسي إجتماعي مقدم من قبل المنظمة الدولية للهجرة (IOM)، طوال فترة بقائهم في الفنادق. تخضع الفنادق للحراسة طوال اليوم وعلى مدار الإسبوع.

لازالت أوضاع الأطفال غير المصحوبين بوصيّ في اليونان صعبةً للغاية.

ومن غير المتوقع أن تتحسن الأوضاع في المنظور القريب، إذ أنّ الخطط التي تم وضعها لإيجاد المزيد من أماكن الإيواء في عام 2018 لازالت غير كافية لتغطية الحاجة المُلحة.

وتُشير التقديرات إلى وجود 3,350 طفلاً بمفردهم في اليونان، 2,290 منهم أسمائهم مُدرجة على لائحة الإنتظار للحصول على مأوى.

الصور بواسطة: Daphne Tolis/ من فريق دليل اللاجئ (Refugee.Info)