إثنان من اللاجئين ينقذان حياة جيرانهم الألمان خلال احتراق منازلهم.

خلال 4 أيام، قام بطلان من اللاجئين في مدينتين ألمانيتين مختلفتين بإنقاذ جيرانهم الألمان من نيران منازلهم المحترقة.

وفقاً لتقارير إخبارية، أنقذ الرّجلان الشجاعان حياة 3 أطفال وشخصين بالغين.


نقلاً عن

وكالة WDR للأنباء :

feuer-swisttal-buschhoven-100__v-gseapremiumxl

إستيقظ لاجئ عراقي يوم الـ 30 من تشرين الثاني/نوفمبر في شمال راين ـ ويستفاليا (Rhine-Westphalia) على صُراخ لطلب المساعدة.

نظر ميهفان، الشاب البالغ من العمر 29 عاماً، من النافذة ورأى المنزل المُجاور لمنزله يحترق، وكان الصبي الساكن في ذلك المنزل عالقاً في داخله.

ركض ميهفان وأحضر سُلماً وأسنده على حائط المنزل المحترق. ونزل الصبيّ إلى بر الأمان.

ثم ظهر شقيق الصبيّ ونزل هو أيضا مستعملاً السلّم.

أخبر الصبيّان ميهفان بأن والدهم وأختهم نائمين في الجزء الخلفي من المنزل.

بالتعاون مع الشرطة، ساعد ميهفان أيضاً في إنقاذ الأب والأخت.

نُقلت العائلة إلى المستشفى لمعالجتهم جرّاء إصابتهم بالتسمم من الدخان الناتج عن النيران.

يعيش ميهفان بالقُرب من هذه العائلة منذ ما يزيد عن العام في سويستال ـ بوتشهوفين (Swisttal-Buschhoven)، بالقرب من مدينة بون (Bonn).

يتحدث هنا مع مسؤول محلي:

WhatsApp-Image-2017-12-15-at-8.33.43-PM

نقلاً عن

شتوتغارتا زايتونغ (Stuttgarter Zeitung) :

في الـ 3 من كانون الأول/ديسمبر، أنقذ لاجئ ووالده في قاعة لاندكرايس شوابيش (Landkreis Schwäbisch Hall)، بالقرب من مدينة شتوتغارت ( Stuttgart)، حياة جيرانه أثناء احتراق منزلهم.

خلال عملية الإنقاذ، أصيب اللاجئ بتسمم من الدخان الناتج عن النيران وإضطرّ إلى الذهاب إلى المستشفى لتلقي العلاج.

أما الجار فكان بخير.


هل تعلم بوجود أي لاجئين أبطال آخرين؟ أخبرنا عنهم عبر صفحتنا على الفيسبوك على الهاشتاغ RefugeeHeroes# #لاجئون_أبطال