تفشي مرض الحصبة في صربيا

منذ بداية تشرين الأول (أكتوبر)، أُصيب 105 أشخاص فى صربيا بالحصبة، وخاصة فى مدينتى فرانيه (Vranje) وبويانوفاتش (Bujanovac) الجنوبيتين، وذلك حسبما صرّح الدكتور "ميلان جوفانوفيتش باتوت - Milan Jovanović Batut" من معهد الصحة العامة فى صربيا.

جميع المٌصابين كانوا غير مٌلقحين .

في 8 تشرين الثاني (نوفمبر)، أفاد معهد الصحة العامة في صربيا بأن وباء الحصبة قد وصل إلى بلغراد أيضا.

لم يتم تطعيم العديد من الأطفال والبالغين الصرب ضد فيروس الحصبة، مما سَمَح بتفشي المرض.

وفي الوقت الحاضر، تعاني صربيا من نقصِ في لقاحات الحصبة. لا نعرف حتى الآن من الذي سيحصل على التلقيح في ظل وجود كمية محدودة منه.

إذا كنت تعيش في صربيا ولم تٌصب من قبل بمرض الحصبة أو لم يتم تلقيحك ضده، فقد تواجه خطر التعرض للإصابة بهذا الفيروس .

وإليك كيفية التعرف على علامات الفيروس ومعرفة متى تقوم بطلب المساعدة الطبية.

r0_0_727_409_w1200_h678_fmax حقوق الصورة لـ: CDC

ما هي الحصبة؟

الحصبة مرض فيروسي شديد العدوى ويتسبب بأعراض قد تكون مزعجة للغاية. وفي بعض الأحيان قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة.

يمكن لأي شخص أن يتعرض للإصابة بفيروس الحصبة إذا لم يتم تطعيمه ضده أو لم يكن قد أٌصيب به من قبل. والفئة الأكثر عرضة للإصابة به هم الأطفال تحت سن 5 سنوات .

النساء الحوامل أو الأشخاص الذين يُعانون من ضعف جهاز المناعة، هؤلاء مُعرضون لخطر حدوث مضاعفات شديدة في حال أصيبوا بفيروس الحصبة.

ما هي أعراض الإصابة بفيروس الحصبة؟

تبدأ الحصبة بأعراض تشبه البرد تتطور بعد 10 إلى 14 يوماً من إصابتك.

و يمكن أن تشمل الأعراض الأولية للإصابة بالحصبة ما يلي:

  • ارتفاع في درجة الحرارة، والتي قد تصل إلى حوالي 40 درجة مئوية
  • سيلان في الأنف
  • عطاس
  • دمعان العيون
  • انتفاخ الجفن
  • التهاب العين، حيث قد تصبح العين الحمراء وحساسة للضوء
  • بقع صغيرة بيضاء-رمادية داخل الفم
  • سعال
  • إلتهاب في الحلق
  • فقدان الشهية
  • تعب وهياج ونقص عام في الطاقة والقوة البدنية

يظهر الطفح الجلدي بعد حوالي 2 إلى 4 أيام من ظهور الأعراض الأولية، وعادة ما يتلاشى بعد حوالي أسبوع.

الطفح الجلدي :

  • عبارة عن بقع حمراء داكنة صغيرة الحجم، بعضها ينتشر قليلاً
  • عادة ما تظهر تلك البقع أولاً على الرأس أو الرقبة، قبل أن تنتشر إلى بقية الجسم
  • تٌسبب هذه البقع الحكة قليلاً لدى بعض المصابين

kanyaro_tunetek حقوق الصورة لـ: Shutterstock

المٌضاعفات

يتعافى معظم المصابون بالحصبة خلال 7 إلى 10 أيام، ولكن في بعض الأحيان، يمكن أن تؤدي الحصبة إلى مضاعفات خطيرة.

في بعض الحالات، قد يشكل مرض الحصبة خطراً على حياة المصاب.

تتضمن المضاعفات الشائعة لمرض الحصبة ما يلي:

  • الإسهال والقيء، مما قد يؤدي إلى الجفاف
  • عدوى الأذن الوسطى، مما قد يسبب ألماً في الأذن
  • إلتهاب العين
  • إلتهابات الشعب الهوائية والرئتين
  • تشنجات ناتجة عن الإصابة بالحمّى

وتشمل المضاعفات غير الشائعة لمرض الحصبة ما يلي:

  • إلتهاب الكبد
  • مشاكل في القلب والجهاز العصبي
  • التهابات في الدماغ

في حال كنتِ حاملاً وأصابكِ فيروس الحصبة، فإن مضاعفات الحمل التي يمكن أن تواجهينها تشمل ما يلي:

  • الإجهاض أو ولادة جنين ميّت
  • الولادة المُبكرة - قبل الأسبوع الـ 37 من الحمل
  • طفل منخفض الوزن عند الولادة

fwcfvizsbxb6cmdkczk8 حقوق الصورة لـ: CDC

متى يتوجّب عليك طلب المشورة الطبية العاجلة

بمجرد أن تراودك شكوك بإصابتك أو إصابة طفلك بمرض الحصبة، اتصل/اتصلي بأقرب طبيب في المُخيم الخاص بك، أو بفريق منظمة أطباء بلا حدود (MSF) المتواجد خارج المُخيم. من الأفضل القيام ذلك حتى في حال عدم اليقين من وجود الإصابة.

العلاج

جميع الحالات المصابة بمرض الحصبة تحتاج إلى علاج طبي.

لا يوجد علاج محدد لمرض الحصبة، ولكن يمكن للأطباء علاج الأعراض.

يمكن أن يتم إعطائك أدوية للحد من الحمى وتخفيف الأوجاع والآلام. قد يعطيك الأطباء المضادات الحيوية في حالة العدوى البكتيرية. يمكن لـفيتامين (أ) أيضا أن ُيقلل من شدة أعراض مرض الحصبة

حيثما كان ذلك متاحا، يمكن للطبيب أيضا أن يعطيك لقاح "ما بعد التعرض" في غضون 72 ساعة من التعرض للحصبة. حتى لو لم يمنع هذا اللقاح حدوث المرض، فإنه سوف يجعل اصابتك أقل حدة.

ما تستطيع فعله في حال إصابتك بالحصبة

  • الراحة في المنزل حتى تهدأ الأعراض.
  • إذا شعرت أنت أو طفلك بحمى، تأكد من شرب الكثير من السوائل لتجنب الجفاف.
  • إذا كان لديك أو لدى طفلك تقرح في العين ، يمكنك تنظيف أي قشور حول الجفون والرموش باستخدام كرة قطنية مبللة.
  • قم بإراحة عينيك، أغلق الستائر أو أطفيء الأنوار إذا كان الضوء الساطع يضر بعيون طفلك أو عينيك
  • إذا شعرت أنت أو طفلك بأعراض تشبه أعراض البرد، عليك بشرب الكثير من المشروبات الدافئة التي تحتوي على الليمون أو العسل. لا تعطي العسل للرضع تحت سن 12 شهراً.

بمجرد أن تنتهي دورة المرض، سوف تكون في مأمن من الإصابة بالفيروس مجدداً.

منع انتقال فيروس الحصبة للآخرين

الحصبة فيروس معدِ جداً، حيث أن 90٪ من الأشخاص الذين يقفون بالقرب من شخص مصاب بالفيروس سوف يٌصابون هم أيضاً.

إذا كنت مصاباً بالفعل، فمن المهم الحد من خطر انتشار العدوى إلى أشخاص آخرين.

في حال تعرضت أنت أو طفلك للإصابة بمرض الحصبة ، فيجب عليك:

  • تجنب الاتصال مع الأشخاص الغير مصابين وخاصة الأطفال الصغار والنساء الحوامل طوال فترة مرضك. وهذا يشمل عائلتك.
  • تجنب الذهاب إلى المدرسة أثناء فترة مرضك.
  • قم بتغطية الأنف والفم عند العطس أو السعال.

image حقوق الصورة لـ: HVG

الوقاية

إن تجنّب الإتصال مع الأشخاص المُصابين يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بمرض الحصبة، ولكن ذلك لا يضمن بالضرورة عدم إصابتك بالفيروس.

الوسيلة الوحيدة لتجنب الإصابة بفيروس الحصبة هو الحصول على لقاح MMR . (وهو اختصار لـ "لقاح ضد الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية")

فمن الآمن تطعيم نفسك أو طفلك في أي وقت . في حال لم تكن متأكداً إذا ما كنت قد تلقيت تطعيماً في الماضي أم لا، لا تقلق! فالحصول على اللقاح مرة أخرى لن يسبب أي ضرر.

يمكن أيضا إعطاء جرعة من لقاح MMR لأي شخص عمره أكثر من 6 أشهر .

إن الحصول على التطعيمات المناسبة لن يحميك أنت فقط، بل سيحمي أولئك الذين لم يتم تطعيمهم، أو الذين تم تطعيمهم بجرعة واحدة فقط .

بمجرد حصولنا على مزيد من المعلومات حول كيفية الحصول على التطعيم، سوف نقوم بمشاركتها معكم هنا.