إلى متى سيتأخر برنامج إعادة لم شمل الأسرة من اليونان؟

إذا كنت أنت أو من تحب في انتظار برنامج إعادة لم الشمل من اليونان إلى دولة أوروبية أخرى، فقد تشعر بالإحباط بسبب طول المدة التي تستغرقها العملية. لكن تذكر أنك لست الوحيد الذي ملّ من الانتظار.

تعرف على المزيد المعلومات حول التأخيرات وأسبابها أدناه.

أوقات الانتظار

بعد التأكد من قبولهم في برنامج إعادة لم شمل الأسرة، ينتظر معظم الناس من 3 إلى 6 أشهر حتى مغادرة اليونان، وذلك حسبما ورد لدليل اللاجئ (Refugee.Info) من دائرة اللجوء اليونانية.

رغم ذلك، بعض الأشخاص الذين تم قبولهم في برنامج إعادة لم الشمل في كانون الثاني (يناير) ما زالوا متواجدين في اليونان، حسبما وردنا أيضاً من دائرة اللجوء.

العملية الرسمية

وفقاً للاجراءات الرسمية لعملية لم شمل الأسرة، فمن المفترض ألا تنتظر أكثر من 11 شهراً من تاريخ تقديم طلبك إلى لحظة صعودك إلى الطائرة ومغادرة اليونان.

  • بعد حضورك لمقابلة التسجيل الكامل، تمتلك دائرة اللجوء 3 أشهر لكي تطلب من الدولة التي يعيش فيها فرد الأسرة استلام طلب لجوئك.

  • بعدها يٌصبح لدى الدولة التي يعيش فيها فرد الأسرة شهران اثنان لاتخاذ قرار بقبول أو رفض طلبك.

  • في حال قبلت الدولة التي يعيش فيها فرد أسرتك الطلب، فحينها يكون لدى الحكومة اليونانية فترة 6 أشهر لإرسالك إلى تلك الدولة.

ولكن عملياً ، تستغرق العملية عادة فترة أطول.

تم الموافقة على طلبك وما زلت في اليونان

تقديرياً، بضعة آلاف من الأشخاص ما زالوا يتواجدون في اليونان حالياً، رغم الموافقة على طلباتهم في برنامج إعادة لم شمل الأسرة.

وفقاً لاحصائيات أجريت حديثاً ونشرتها دائرة اللجوء اليونانية هذا الشهر، 9378 شخصاً تم الموافقة على طلباتهم لمغادرة اليونان من خلال برنامج إعادة لم شمل الأسرة منذ 2013.

7534 منهم، أي ما يعادل 80.3% ، تمت الموافقة على طلباتهم خلال عامي 2016 و 2017.

ومع ذلك، فقط 4648 شخصاً - أي أقل من نصف عدد المقبولة طلباتهم منذ 2013 - تمكنوا من مغادرة اليونان من خلال برنامج إعادة لم شمل الأسرة.

ويعادل هذا الرقم ما نسبته 61.7% من عدد الأشخاص الذين تم قبول طلباتهم منذ 1 كانون الثاني (يناير) 2016.

كم عدد الأشخاص الذين يغادرون شهرياً

أظهرت احصاءات دائرة اللجوء اليونانية أنه خلال عام 2016، غادر ما متوسطه 79.3 شخصاً عبر برنامج إعادة لم شمل الأسرة في كل شهر.

خلال الأشهر الـ 7 الأولى من عام 2017، غادر ما متوسطه 320.4 شخصاً عبر برنامج إعادة لم شمل الأسرة شهرياً.

في حزيران (يونيو) 2017، 212 شخصاً غادروا اليونان عبر برنامج إعادة لم شمل الأسرة. وفي تموز (يوليو) 2017، 377 شخصاً غادروا اليونان من خلال برنامج إعادة لم شمل الأسرة.

حقائق بالأرقـام

طلب دليل اللاجئ (Refugee.Info) من دائرة اللجوء اليونانية مزيد من المعلومات كتوفير احصاءات مصنّفة حسب الدول.

سنقوم بمشاركة تلك المعلومات معكم بمجرد وصولها إلينا. حالياً، تتوفر لدينا معلومات عامة حول عمليات النقل والطلبات وحجم القبول والرفض في برنامج إعادة لم شمل الأسرة.

النقل

في الفترة بين الـ 7 حزيران (يونيو) 2013 و 31 تموز (يوليو) 2017: قامت اليونان بنقل 4648 شخصاً إلى دول أوروبية أخرى من خلال برنامج إعادة لم شمل الأسرة.

نقلت اليونان 951 شخصاً خلال عام 2016، و 2243 شخصاً خلال الـ 7 أشهر الأولى من عام 2017.

عدد الأشخاص الذين غادروا اليونان من خلال برنامج إعادة لم شمل الأسرة خلال تموز (يوليو) هو 377 شخصاً، أي أكبر بقليل من عام 2017 حيث كان المتوسط 320.4 شخصاً.

الطلـبات

في الفترة بين الـ 7 حزيران (يونيو) 2013 و 31 تموز (يوليو) 2017: قامت اليونان بإرسال 16684 طلباً من خلال برنامج إعادة لم شمل الأسرة إلى دول أوروبية أخرى.

أرسلت اليونان 5591 طلباً منهم خلال عام 2016، و 8121 طلباً خلال الـ 7 أشهر الأولى من عام 2017.

وأرسلت 854 طلباً خلال تموز (يوليو) 2017، أي أقل من المعدل عام 2017 1160.1 .

الطلبات التي تمت الموافقة عليها

في الفترة بين الـ 7 حزيران (يونيو) 2013 و 31 تموز (يوليو) 2017: وافقت دول أوروبية أخرى على اعتماد 9378 شخصاً متواجدين في اليونان للاستفادة من برنامج إعادة لم شمل الأسرة.

حيث تم اعتماد 3106 منهم خلال عام 2016، و 4428 شخصاً خلال الـ 7 أشهر الأولى من عام 2017.

290 شخصاً تأكدوا من اعتمادهم للاستفادة من البرنامج في تموز (يوليو) 2017. وهذا الرقم أقل بكثير من المتوسط لعام 2017 وهو 632.6 شخصاً .

وصرّحت دائرة اللجوء اليونانية أنه تم قبول عدد كبير من الأشخاص في شهر آيار (مايو) 2017، لكنها لم تذكر تماماً قيمة هذا العدد الكبير.

الطلبات المرفوضة

في الفترة بين الـ 7 حزيران (يونيو) 2013 و 31 تموز (يوليو) 2017: رفضت دول أوروبية أخرى طلب 4063 شخصاً متواجدين في اليونان للاستفادة من برنامج إعادة لم شمل الأسرة.

حيث رفضت طلب 998 شخصاً خلال عام 2016، وطلب 2109 شخصاً خلال الـ 7 أشهر الأولى من عام 2017.

421 شخصاً تأكدوا من رفض طلباتهم للاستفادة من البرنامج في تموز (يوليو) مقارنة بالمتوسط لعام 2017 وهو 301.3 شخصاً .

لماذا تسير إجراءات برنامج إعادة لم الشمل ببطئ؟

حسبما أوضحت دائرة اللجوء، لدى كل دولة أوروبية إجراءاتها وجدولها الزمني الخاص بطلبات برنامج إعادة لم شمل الأسرة.

تطلب بعض الدول من اليونان المزيد من المعلومات حول المتقدمين قبل أن تقوم الدول بالموافقة عليهم، مما يؤخّر العملية. حيث خلال هذا العام، طلبت الدول الأخرى من اليونان المزيد من المعلومات حول أكثر من 2600 طلب.

وحسب دائرة اللجوء، يحدث أحياناً تأخير في اللحظات الأخيرة من العملية.

في بعض المناسبات، تُقرر الدولة وفي يوم محدد، تخفيض عدد طالبي اللجوء الذين ستستقبلهم من اليونان - ويحدث ذلك في بعض الأحيان في نفس يوم رحلات الطيران المجدولة للمستفيدين من البرنامج.

وذلك يعني أنه يتعيّن على بعض الأشخاص شراء تذكرة طيران جديدة والانتظار لفترة أطول، حسبما أوضحت دائرة اللجوء.

كذلك ساهم تقليل ألمانيا لعدد المقبولين لديها من برنامج إعادة لم شمل الأسرة في تبطيء سير الإجراءات أكثر.

إذا كنت بانتظار تذاكر الطيران المجانية

في صيف هذا العام، توقفت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (UNHCR) إصدار تذاكر الطيران المجانية للمستفيدين من برنامج إعادة لم شمل الأسرة.

لكن هنالك أخبار جيدة: سيتم إعادة إصدار التذاكر المجانية في الخريف، حيث تمكّنت المفوضية من تأمين التمويل المالي اللازم للبرنامج.

سيبدأ ذلك قريباً بعد أن توقّع وكالة سفريات جديدة اتفاقية تقوم بموجبها بحجز رحلات للمستفيدين من برنامج إعادة لم شمل الأسرة. من المتوقع أن تقوم وكالة السفريات بتوقيع الاتفاقية بحلول 20 أيلول (سبتمبر) 2017.

الأخبار غير السارة هي أنّ وتيرة النقل لن تزداد، وذلك يرجع لرفض ألمانيا ودول أخرى السماح لعدد أكبر من الأشخاص بالوصول إلى أراضيها دفعة واحدة.

من يمكنه تقديم المساعدة

في حال احتجت لمساعدة بخصوص برنامج إعادة لم شمل الأسرة من اليونان، تواصل مع

برنامج اللاجئين الكنسي . هم مختصّون بقضايا برنامج إعادة لم شمل الأسرة.

للحصول على معلومات حول حالة ملفك في برنامج إعادة لم شمل الأسرة، حاول الاتصال بـ
الخط الساخن لمكتب دعم اللجوء الأوروبي (EASO).